نفت شركة تسويق النفط (سومو)، اليوم الخميس، حصول عمليات تهريب للنفط الخام من خور الزبير.

وقالت الشركة في بيان، إن "إحدى منصات التواصل الاجتماعي نشرت معلومات مضللة وغير صحيحة بخصوص وجود حالات تهريب للنفط الخام العراقي من ميناء خور الزبير بواسطة ناقلات اجنبية بمشاركة شركة تسويق النفط".
واضافت أن "شركة تسويق النفط هي المسؤولة قانونياً عن تصدير النفط الخام العراقي وتتم هذه العملية بموجب عقود رصينة مع شركات عالمية كبرى ، ويتم تحميل الكميات المصدرة في الناقلات من خلال الموانئ الرسمية". 
واشارت الى انه "تتم مطابقة الكميات المصدرة والتي تضخ للموانئ والمستلمة من قبل الشركات الأجنبية من كافة الجهات المعنية وبأشراف شركة عالمية متخصصة (فاحص ثالث) بشفافية عالية ويتم نشر معلومات مفصلة عن هذا الموضوع في التقارير التي تصدرها مبادرة الشفافية للصناعات الاستراتيجية في العراق والتي يمكن الاطلاع عليها من قبل الجميع".
وتابعت أن "ميناء خور الزبير هو ميناء مخصص للبضائع وتصدير واستيراد المنتجات النفطية وغير مجهز باي معدات او انابيب لتصدير النفط الخام". 
وبينت ان "جميع الناقلات التي وردت ضمن التقرير المضلل هي ناقلات متعاقد معها رسمياً لنقل النفط الأسود للخزان العائم في خور عبد الله وبفترات متعاقبة ليتم تصديره من هناك بعقود رسمية مع شركات عالمية رصينة والكميات التي تحمل عليها تخضع للمطابقة بشفافية عالية من قبل الجهات المعنية". 
وأكدت ان "شركة تسويق النفط تحمل الجهة التي نشرت التقرير مسؤولية تضليل الرأي العام وتحتفظ بحقها القانوني بمقاضاتهم عن ذلك".