أعلن المرشد الإيراني علي الخامنئي، أن سياسة بلاده نجحت في كل من العراق وسوريا ولبنان، مما أدى إلى هزيمة أمريكا في هذه الدول.

علي الخامنئي، قال في كلمة اليوم السبت (26 تشرين الثاني 2022)، إن "الدور الإيراني في العراق وسوريا ولبنان، أسهم في إفشال المشروع الأميركي لضرب إيران عبر هذه الدول"، مضيفاً أن الأمريكيين قرروا "شل دول الجوار باعتبارها العمق الاستراتيجي للجمهورية الإسلامية الايرانية، وكشفوا أنفسهم عن هذه الخطة عام 2006 وقالوا یجب علینا أن نطیح بست دول أي العراق وسوريا ولبنان وليبيا والسودان والصومال قبل مهاجمة ایران". 
المرشد الإيراني نوّه أن مشكلة بلاده مع أميركا "لا يمكن حلها بالتفاوض"، لأن واشنطن "لا تقبل سوى أخذ الامتياز تلو الآخر"، معتبراً أن ما تريده أميركا هو أن "يتخطى الشعب الإيراني كل الخطوط الحمراء".